طاقة جديدة

رغم الحصار.. فلسطين تتوسع في الطاقة الشمسية بمشروع جديد

تستهدف فلسطين التوسع في مشروعات الطاقة الشمسية لتلبية احتياجاتها من الكهرباء، والمساعدة في الطلب المتزايد على الطاقة.

ويأتي ذلك رغم الحصار والاحتلال الذي يستنزف قدراتها ويعوق تقدّم أغلب المشروعات.

 

وتأمل الحكومة الفلسطينية على قطاع الطاقة المتجددة، لمعالجة الخلل والتدهور الكبير في الشبكة الكهربائية.

 

وفي هذا السياق، طرحت شركة مصادر -ذراع صندوق الاستثمار الفلسطيني لتطوير الموارد الطبيعية ومشروعات البنية التحتية- مناقصة لشراء خط تجميع وحدات الطاقة الشمسية.

 

وقالت إنه من المقرر استخدام خط بقدرة 20 ميغاواط في مصنع جديد لوحدات الطاقة الشمسية يقع في الضفة الغربية.

 

الطاقة المتجددة في فلسطين

قال متحدث باسم شركة مصادر: “من المتوقع أن تكون هذه السعة الأولية قابلة للتوسع في مرحلة لاحقة.

ويأتي ذلك لتلبية الطلب المحلي، ومن ثم الإقليمي، وسيُنَفَّذ المشروع خلال العام المقب”.

 

وأضاف أن “المشروع جزء من إستراتيجية وطنية شاملة موجهة نحو انتقال الطاقة المستدامة في فلسطين.

وأوضح المتحدث أن الفرصة متاحة أمام مزوّدي معدّات إنتاج الطاقة الشمسية حتى 15 سبتمبر المقبل، لتقديم عروضهم.

 

ولم يُكشف عن مزيد من التفاصيل الفنية حول خط الإنتاج.

كان مدير مشروعات الطاقة الشمسية في الشركة، قد أكد سابقا، أنه يجري تنفيذ برنامج لإنشاء محطات طاقة شمسية على أسطح المدارس بقدرة 35 ميغاواط.

وأُطلِق في يناير من عام 2018، ومن المخطط تركيب المحطات في 40 مدرسة.

 

وتصل القدرات الإجمالية المنتجة من مشروعات الطاقة الشمسية في فلسطين بنهاية عام 2020 إلى قرابة 55 ميغاواط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى