نفط عربي وعالمي

إمكانية تعديل اتفاق إنتاج النفط لأوبك بلس غذا

يترقب سوق النفط قرارات الاجتماع الوزاري لتحالف أوبك+ الذي سينعقد غدًا الأربعاء، وسط توقعات متباينة بين الإبقاء على سياسة إنتاج الخام دون تغيير، أو إجراء بعض التعديلات على الاتفاق.

فقد صرح وزير الطاقة القازاخستاني، نورلان نوغاييف، بأن اجتماع الغد سيناقش “نقاطًا معينة” لتعديل الاتفاق، مؤكدًا أن القرار سيتم اتخاذه بشكل جماعي.

تعديلات مرتقبة

أشار نوغاييف -في تصريحات لوكالة تاس الروسية، على هامش منتدى البتروكيماويات- إلى أن بلاده ترى أن الإجراءات التي اُتخذت في إطار أوبك+ كافية لتحقيق الاستقرار في سوق النفط.

وقال الوزير: “حتى الآن، تسمح لنا الالتزامات التي قطعناها على أنفسنا بالموازنة بين العرض والطلب”.

واستطرد: “لكن في الوقت نفسه، نخطط لمناقشة نقاط معينة في اجتماع أوبك+ غدًا.. مسألة الحاجة إلى تغيير معايير اتفاقية إنتاج أوبك+ النفطي يجب مراجعتها بشكل جماعي”.

في السياق ذاته، صرح وزير النفط الكويتي محمد الفارس، بأن جميع الخيارات المتعلقة بسياسة إنتاج النفط مطروحة خلال الاجتماع المقبل، مؤكدًا أن بلاده “تدعم أي قرار جماعي تتخذه أوبك+”.

 

وأوضح أن “أوبك+ تتبع آلية محددة للتوصل إلى قراراتها، إذ تقوم اللجنة الوزارية لمراقبة الإنتاج بدراسة وتحليل تطورات السوق، والتي تستعرضها اللجنة الفنية المشتركة”.

 

وقال: “هناك تباطؤ في السوق.. بما أن كوفيد بدأ يأخذ موجته الرابعة في بعض المناطق، لذلك يجب أخذ حذرنا في هذا الجانب، وقد يكون هناك إيقاف لهذه الزيادة البالغة 400 ألف برميل يوميًا”.

يعقد وزراء أوبك+، غدًا الأربعاء، اجتماعهم الـ20، لبحث سياسة إنتاج النفط الخام خلال الفترة المقبلة، وسط ضغوط أميركية بزيادة الإنتاج لوقف ارتفاع أسعار البنزين ودعم التعافي الاقتصادي.

 

كان التحالف قد اتخذ قرارًا في اجتماعه السابق بزيادة إنتاج النفط الخام بمقدار 400 ألف برميل يوميًا على أساس شهري، بدءًا من أغسطس/آب وحتى عام 2022.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى