كهرباء

تقرير: كورونا يتسبب في تراجع توليد الكهرباء من الطاقة النووية خلال 2020

في وقت سابق من أغسطس، ومع اقتراب موعد انعقاد مؤتمر “كوب26” للمناخ في نوفمبر المقبل، وجّهت المديرة العامة للرابطة النووية العالمية، سما بلباو إي ليون، رسالة مفتوحة إلى رئيس المؤتمر، ألوك شارما، مطالبة بضرورة تمثيل الطاقة النووية في المؤتمر.

 

وأعربت سما بلباو إي ليون عن قلقها من تجاهل طرح عروض الطاقة النووية ومشروعاتها، بوصفها مصدرًا للطاقة النظيفة، في أثناء جلسات المؤتمر، حسب موقع “دبليو إن إن” المعني بأخبار الطاقة النووية.

 

ووفقًا لأحدث تقرير أصدرته الرابطة النووية العالمية، أنتجت المفاعلات النووية ما مجموعه 2553 تيراواط/ساعة من الكهرباء في عام 2020، بانخفاض من 2657 تيراواط/ساعة في عام 2019، حسبما نشره موقع وورلد نيوكلير نيوز، في 2 سبتمبر الجاري.

 

وأفاد تقرير الرابطة بشأن الأداء النووي العالمي بأن تراجع الإنتاج النووي تأثّر بشدة بالانخفاض العام بنحو 1% في الطلب العالمي على الكهرباء في عام 2020 بسبب جائحة كوفيد-19.

 

وأضاف أنه اُستعين بالمفاعلات النووية بشكل متزايد لتقديم دعم الحصة المتزايدة والمتبدِّلة من التوليد بمصادر الطاقة المتجددة.

 

وقالت المديرة العامة للرابطة، سما بلباو إي ليون، إن الصمود والمرونة اللتين أظهرهما الأسطول النووي العالمي تعطي مؤشرات إيجابية للغاية.

 

صمود الطاقة النووية

أشار تقرير الرابطة النووية العالمية إلى أنه لا يوجد اتجاه مرتبط بالعمر في أداء المفاعلات النووية، فقد أُظهر عامل السعة المتوسط للمفاعلات على مدى السنوات الـ5 الماضية عدم وجود تباين إجمالي كبير مع العمر.

 

وأضاف أنه نتيجة ترخيص بعض المفاعلات الآن للعمل لمدة 80 عامًا، يصبح الاتساق في أداء المفاعلات ملحوظًا بغض النظر عن العمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى