تعدينسلايدر

إنديفور للتعدين تبيع حصتها في منجم كرما في بوركينا فاسو مقابل 25 مليون دولار

أعلنت شركة إنديفور للتعدين «Endeavour Mining plc» –عن إغلاق بيع حصتها البالغة 90٪ في منجم كرما في بوركينا فاسو إلى “نيري للتعدين Néré Mining ” مقابل إجمالي يصل إلى 25 مليون دولار بالإضافة إلى 2.5٪ صافي عائدات.

من جانبه علق سيباستيان دي مونتيسوس ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إنديفور أن قرار بيع منجم Karma غير الأساسي إلى “نيري للتعدين”، يتماشى مع استراتيجية الشركة لإدارة محفظتها بفعالية لتركيز جهود الإدارة على هامش مرتفع في الحفاظ على التكلفة للأصول الأساسية.

تابع “كان أحد الاعتبارات الرئيسية في عملية البيع هو اختيار الطرف الذي سيحافظ على شراكاتنا الموثوقة في بوركينا فاسو ، من خلال الالتزام بتشغيل المنجم لصالح موظفينا وأصحاب المصلحة المحليين.

وأكد سيباستيان دي مونتيسوس، أن إدارة إنديفور تثق في قدرات شركة Néré Mining ، عبر الاستفادة من خبرتهم ومعرفتهم المكتسبة من استثماراتهم المحلية لتعظيم آفاق Karma المستقبلية.

وبموجب شروط الاتفاقية، يتم استلام 10 ملايين دولار  في شكل سداد قروض المساهمين ، ودفعة نقدية مؤجلة قدرها 5 ملايين دولار تدفع بعد 6 أشهر من الإغلاق ، ودفعة مشروطة تصل إلى 10 ملايين دولار ، تدفع بعد 12 شهرًا من الإغلاق ، بناءً على مقياس متدرج ، مرتبطة بمتوسط سعر الذهب الفوري.

وتعد شركة إنديفور للتعدين من أكبر 15 شركة متعددة الأصول لإنتاج للذهب في العالم. وتعتبر شركة لامانشا المملوكة للمهندس نجيب ساويرس، المساهم الأساسي في شركة إنديفور للتعدين.

وتتركز أعمال شركة إنديفور في منطقة غرب أفريقيا، حيث تمتلك منجمي “إيتي” و”أجباوو” في ساحل العاج، وأربع مناجم (“هوندي” و”مانا” و”كارما” و”بونجو” في بوركينا فاسو، بالإضافة لأربعة مشاريع مستقبلية ممكنة “فيتيكرو” و”كالانا” و”بانتو” و”نابانجا” وسجل حافل في الأصول الإستكشافاية في حزام بيريميان جرينستون الذي يمتد عبر بوركينا فاسو وساحل العاج ومالي وغينيا.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى