سلايدرنفط عربي وعالمي

“غاز بروم” الروسية تنفي قطعها الغاز عن بولندا

نفت شركة “غاز بروم” الروسية اليوم صحة الأنباء عن وقفها ضخ الغاز إلى بولندا، وقالت الشركة في بيان لها إن “وارسو ملزمة اليوم بدفع تكاليف إمدادات الوقود وفقًا لإجراءات الدفع الجديدة”.

وكانت وسائل الإعلام تناقلت اليوم نبأ يفيد بأن بولندا توقفت منذ يوم الجمعة الماضي عن تلقي الغاز الروسي، عندما انتهى الموعد النهائي لتسديد قيمته لموسكو بالروبل.

وأشارت بوابة “Onet” الإخبارية، إلى أن “روسيا أوقفت إمدادات الغاز إلى بولندا”، وهو ما أكدته مصادر حكومية بولندية بشكل غير رسمي.

وأضافت: “الموعد النهائي لدفع ثمن الوقود بالروبل يوم الجمعة الماضي قد انتهى، وخلية الأزمة قد اجتمعت في وزارة المناخ والبيئة البولندية”.

وعقب الإعلان قفزت أسعار الغاز في أوروبا بنسبة 12% في بضع دقائق إلى 1150 دولارا لكل ألف متر مكعب.

من جهته، قال الممثل المعتمد للحكومة للطاقة الاستراتيجية بيوتر نيمسكي، إن “وارسو لن تمتثل للمتطلبات الجديدة لدفع تكاليف إمدادات الوقود”.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مطلع أبريل الجاري عن نظام جديد للدفع مقابل الغاز الروسي للمستهلكين من الدول غير الصديقة.

ويفرض النظام الجديد على المشترين إجراء عمليات الدفع بالعملة المحددة في العقد إلى حساب لدى “غاز بروم بنك”، والذي يقوم بعد ذلك بتحويلها إلى الروبل في البورصة، لتتم بعدها التسوية النهائية مع المورد بالعملة الروسية

 

و أعلنت شركة الطاقة الحكومية البولندية PGNiG رفضها دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل بموجب عقد “يامال”، مشيرة إلى أنها “بصدد رفع دعوى ضد “غاز بروم” بعد وقفها إمداد بولندا بالغاز”.

 

وقالت الشركة في بيانها إن مجلس إدارتها قرر الاستمرار في تسديد متوجباته مقابل الغاز الروسي الذي توفره شركة “غاز بروم” بموجب عقد “يامال” وفقا للشروط الحالية، وعدم منح الموافقة على السداد وفقا لمرسوم الرئيس الروسي للـ31 من مارس 2022 الذي يقضي بدفع الدول غير الصديقة ثمن الغاز الروسي بالروبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى