سيارات

بسبب اتهامات بالاحتيال.. مؤسس “نيكولا” للسيارات الكهربائية يستعين بمحامي “إيلون ماسك”

استعان مؤسس شركة “نيكولا تسلا ” تريفور ميلتون بفريق من المحامين كان يمثل “إيلون ماسك ” من  قبل وذلك لمواجهة اتهامات له بالاحتيال في الأوراق المالية من قبل المدَّعين الفيدراليين.

 

ولدى “تريفور ميلتون” قواسم مشتركة مع “إيلون ماسك” تتعدى إنشاء شركة سيارات كهربائية بارزة تحمل اسم المخترع “نيكولا تسلا”، فقد وظف “ميلتون” حالياً نفس المحامين للدفاع عنه.

مثَّل “إيلون ماسك” كل من “براد بوندي” و”تيرينس هيلي” عندما قامت هيئة الأوراق المالية والبورصات بالتحقيق مع الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” بشأن تغريدته لعام 2018 التي ادعى فيها أنه حصل على تمويل لجعل شركة صناعة السيارات الكهربائية شركة خاصة.

ثم تفاوضوا على تسوية وافق بموجبها “ماسك” على التنحي كرئيس لشركة “تسلا”، وجعل شخص ما يراقب تغريداته، يدافع “بوندي” و”هيلي” حالياً عن مؤسس شركة “نيكولا” ضد تهمٍ أكثر خطورة بكثير.

إذ يواجه “ميلتون”، الذي استقال من الشركة في سبتمبر، اتهامات جنائية بالاحتيال في الأوراق المالية من قبل المدَّعين الفيدراليين الذين يزعمون أنه ضلل المستثمرين بشأن النماذج الأولية لشركة الشاحنات الكهربائية. وتتم مقاضاته أيضاً من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات.

 

وذكر بيان صادر عن المحامون الأسبوع الماضي: “تريفور ميلتون بريء”، وأن هذا يشكل انحداراً جديداً في جهود الحكومة لتجريم السلوك التجاري القانوني، يجب أن يشعر كل مسؤول تنفيذي في أمريكا بالرعب”.

بينما رفض ممثل عن الفريق القانوني لـ”ميلتون” التعليق. كما رفض “نيكولا” التعليق، ولم ترد “تسلا” عند طلب الحصول على تعليقها.

عمل “هيلي” سابقاً كرئيس ممارسات إنفاذ الأوراق المالية في”هيوز هوبارد آند ريد”، عمل أيضاً في هيئة الأوراق المالية والبورصات ووزارة العدل.

بينما يعمل “بوندي” حالياً كشريك في “كاهيل غوردون آند رينديل”، ولديه خلفية مماثلة كونه كان محامياً لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات، ومدعي فيدرالي سابق. وهو أيضاً الشقيق الأصغر للمدعي العام لفلوريدا السابق “بامبوندي”.

استعان “ميلتون” أيضاً بـ”مارك موكاسي”، وهو جزء من الفريق الذي يقدم المشورة لشركة الرئيس السابق “دونالد ترمب” في القضية الجنائية المرفوعة ضدها مؤخراً من قبل المدعي العام لمنطقة مانهاتن “سايروس فانس”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى