طاقة جديدة

إيميا باور تنجز 50% من أعمال مزرعة آمونت للرياح في رأس غارب

كشفت شركة إيميا باور الإماراتية التابعة لشركة النويس للاستثمار في مجال طاقة الرياح عن  تمكن فريق عمل آمونت من إكمال أعمال إنهاء أعمال تركيب ١٢ تربينة من أصل ٧٧، تتكون كل منها من برج يبلغ ارتفاعه ٩٤.٥ متر  من مركز التربينة إلى الأرض، بالإضافة إلى المولد ومحور الدوران و٣ ريشات “بلايدز” هي الأطول من نوعها في مصر وإفريقيا إذ يبلغ طول كل منها ٨٥ مترا، وتبلغ قدرة كل تربينة ٦.٥ وات/ساعة.
كما استطاع فريق عمل المشروع إنجاز ٤٠ بالمائة من أعمال المحطة الفرعية وتمهيد ٨٠ في المائة من الطرق الداخلية، ما يمثل ٤٩.٤٥ ٪ من إجمالى الأعمال، ما يتوافق مع الجدول الزمني للمشروع.. لتكون محطة آمونت شاهدا جديدا وقصة نجاح تضاف لسجل شركة إيميا باور.
فمن جانبه، قال مدير الإنشاءات بالمشروع دراجو فوكالوفيتش، إن الأشهر الخمس الماضية شهدت تطورات كبيرة على أرض المشروع.
وأكد أن الأعمال في موقع المشروع تسير بشكل منتظم، وأن ذلك يرجع الى روح التعاون التي تجمع كافة العاملين والشركات العاملة بالمشروع.
ولفت إلى أن التحدي الأكبر الذي يواجه أعمال التنفيذ هو الرياح، إذ تقتضي معايير العمل ألا تتجاوز ١٠ أمتار في الثانية حرصا على العمال والمعدات وسير عمليات رفع وتثبيت التربينات، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه في حال منعت الظروف الجوية العمل في الموقع لفترة طويلة قد تؤثر على الجدول الزمني للأعمال، يمكن التغلب على ذلك من خلال الاستعانة بروافع أكثر من الموجودة حاليا في الموقع.
وأكد ثقته في قدرة فرق عمل المشروع على الالتزام بالجدول الزمني المحدد بتحميل قدرة المحطة على الشبكة القومية للكهرباء في الموعد.
وأشار إلى أن أكثر من ٦٠ بالمائة من القوى العاملة في المشروع هم من المجتمع المحلي لمدينة رأس غارب، وهو جزء من الأهداف الرئيسية لشركة إيميا باور في تطوير وتعزيز المجتمعات المحلية من خلال توفير فرص عمل وتأهيل وتدريب كوادر محلية وبناء قدراتها على تنفيذ المشروعات الكبرى.وجدد التأكيد على ثقته في الكوادر المصرية العاملة بالمشروع، مضيفا أن الطاقم الفني والإداري المصري يتمتع بقدرات ومهارات وإمكانيات عالية.
وأعرب عن أمنياته في التوسع في مشاريع طاقة الرياح، وتنفيذ مشروعات أكبر في مصر، خاصة مع وجود كوادر مصرية محترفة وفريق عمل متناغم كتلك الموجودة في مشروع مزرعة رياح آمونت.

بدوره، قال ممثل شركة “سويتومو” اليابانية الشريكة في المشروع، هاروياسو كورودا إن مزرعة رياح آمونت هي المشروع الأول للشركة اليابانية لطاقة الرياح في مصر، مؤكدا أن مصر تمتلك إمكانيات كبيرة تؤهلها للتوسع مشروعات طاقة الرياح.
وأشار إلى أن ما تحقق على أرض المشروع في الأشهر الأخيرة هو إنجاز حقيقي وأن المشروع يسير وفق الجدول الزمني المحدد له.
وقال إنه على المستوى الشخصي يتمنى التوسع في استثمارات طاقة الرياح في مصر، مؤكدا على ثقته في أن المشروع سينتهي في موعده المحدد.

بدوره، أشار محمد عبد الغني مدير إدارة الصحة والسلامة المهنية والبيئة بمشروع آمونت إلى الطبيعة الخاصة لمشروع مزرعة آمونت للرياح خاصة العمل مع الضوابط التي وضعتها الجهة الممولة للمشروع، ما يتطلب اجراءات خاصة تبعا لنوعية الأعمال من رفع مكونات التربينات لاتفاعات عالية والاعمال اللوجيستية ما يتطلب التعامل مع إجراءات تجنب المخاطر بطريقة خاصة، إلى جانب عامل الرياح الذي يقتضي الحرص على مباشرة الأعمال في ظروف مواتية.
من جانبه، قال أحمد سمير مسئول الصحة والسلامة والبيئة بشركة آمونت إن الجميع يعمل كفريق له هدف واحد وهو تنفيذ التزامات المشروع البيئية والمجتمعية والاقتصادية، وفق المعايير المتوافق عليها مع مؤسسات التمويل الدولية.
وشدد على أنه فخور كونه مصريا يساهم في تنفيذ المشروع الأضخم لطاقة الرياح في مصر وإفريقيا، يسهم في توفير طاقة نظيفة وخضراء لسنوات مقبلة.

بدوره، قال محمد عادل أحد مسئولي السلامة والصحة والبيئة وأحد كوادر المجتمع المحلي لرأس غارب، إن إيميا باور وفرت التدريب الملائم للعمل في مثل هذه المشروعات، مؤكدا أن المشروع ساهم في توفير فرص عمل وتأهيل كوادر من شباب وسيدات رأس غارب.
وأعرب عن فخره كونه جزءا من مشروع عملاق يتعامل فيه مع ثقافات وجنسيات مختلفة ما يتيح له التعلم والتفاعل مع هذه الثقافات.
من جانبه، قال الدكتور محمد عزت رئيس فريق البيئة والمجتمع بشركة آمونت إن الالتزام القواعد الموضوعة من قبل الجهات الممولة للمشروع يتطلب المتابعة الدورية والمستمرة لكافة أعمال تنفيذ المشروع على كل الأصعدة.
وأكد على أن شركة آمونت، كونها إحدى شركات إيميا باور، تهتم بصفة رئيسية بتطوير وتنمية المجتمع المحلي لمشروعها، لذا كان تطوير وتأهيل كوادر رأس غارب للعمل في مثل هذه المشروعات على رأس أولويات الشركة.
وأوضح أن آمونت تحاول أن تكون مثالا يحتذى به  كمشروع ضخم يجمع ثقافات مختلفة ويخلق بيئة تجمع كل هذه الثقافات، ويسهم في تنمية المجتمع المحلي، ويحافظ كذلك على البيئة المحيطة، ممثلا على ذلك بطريقة تعامل المشروع مع كائنات البيئة المحيطة التي وجدت في أرض المشروع مثل الضب المصري والذي تم توفير الرعاية له والاحتفاظ به في  بيئة مماثلة لبيئته الأصلية داخل المشروع.

يشار إلى أن مزرعة رياح آمونت تعد إحدى مشروعي شركة ايميا باور للطاقة المتجددة في مصر، إلى جانب محطة أبيدوس للطاقة الشمسية بأسوان، باستثمارات تتخطى ١.١ مليار دولار، وقدرة إنتاجية تبلغ ١ جيجا واط، بواقع ٥٠٠ ميجا واط لمزرعة آمونت، و٥٠٠ ميجا واط لمحطة أبيدوس.
ويبلغ معدل إنتاج مشروع ” آمونت”، الذي يقام بالشراكة بين إيميا باور وشركة “سوموتومو كوربوريشن” اليابانية،  ٢ مليار كيلو واط ساعة سنويا، ما يحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنحو ١.٣ مليون طن سنويا، ويساهم في إنارة أكثر من ٢٠٠ ألف منزل، وهو ما يتوافق مع رؤية مصر في التحول إلى الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة، حيث تعد ايميا باور داعما استراتيجيا لهذا التحول، بما تمتلكه من خبرات في أكثر من ٢٠ دولة عربية وإفريقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى