كهرباء

السويدي: 70% من إنتاج مصنع المحولات للسوق المحلي

نظمت شركة السويدي إليكتريك، الرائدة في مجال توفير حلول الطاقة المتكاملة والبنية التحتية والحلول الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، زيارة لمجموعة من الصحفيين لمصنع المحولات الكهربائية، وأنظمة “باص واي – “Buswayبمدينة العاشر من رمضان، والذي يعد المصنع الأول من نوعه في إفريقيا في استخدام عزل الإيبوكسي الكهربائي Epoxy Dielectric Insulation، وهو أحد أكبر المصانع وأكثرها تطورًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بهدف الاطلاع على أحدث الحلول التكنولوجية المبتكرة للشركة، والتي تساهم في النهوض بقطاع الطاقة في المنطقة، بالاعتماد على مصانعها المتطورة ذات التكنولوجيات الحديثة، مما يعزز مكانتها كإحدى الشركات الرائدة على مستوى العالم في حلول التوزيع الكهربي الموثوقة والتنافسية.

 

وكان في استقبال الصحفيين بمصانع الشركة، المهندس / عمرو عبد القادر – مدير وحدة عمل معدات الحركة، والمهندس/ محمد عطية – مدير وحدة عمل باص واي، والذين قدموا شرحًا مفصلًا عن خصائص الأنظمة الجديدة، وأبرز الحلول التكنولوجية المبتكرة التي تعتمد عليها الشركة في مجال الطاقة، وكيفية تصميم المحولات الكهربية، وتصنيعها، واستخدامها في مراحل النقل والتوزيع في شبكة الكهرباء، فضلًا عن تسليط الضوء على مراحل اختبارات الجودة التي تخضع لها المنتجات خلال مراحل التصنيع وفق أعلى المعايير المحلية والعالمية.

 

واستهلت الجولة بزيارة قسم المحولات الكهربائية، لمشاهدة عمليات التصنيع والتكنولوجيا المستخدمة بها، إلى جانب خطوط الإنتاج وتطبيق قواعد السلامة والصحة المهنية، حيث إنه يساهم في تصنيع مُدخلات مهمة لمشروعات الشركة البارزة في مجال الطاقة لاسيما الجديدة والمتجددة، والتي تغطي مصر ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ويوفر جميع أنواع المُحولات للسوق المحلية بنسبة 70% من حجم الإنتاج، ونسبة تصل 30% للتصدير للأسواق العالمية في أوروبا، وأمريكا، وأفريقيا، ومنطقة الخليج العربي.

 

عقب ذلك قام الصحفيون بزيارة قسم “باص واي” بالمصنع، للاطلاع على أحدث منتجات الشركة عالية الجودة والقابلة للتخصيص من محولات التوزيع المغمورة بالزيت وأنظمة “باص واي” الأولى من نوعها في السوق المصري بعزل بمادة الإيبوكسي، والتي ستمثل إضافة متميزة للعملاء المصريين، وتساهم في دعم استدامة العمليات وموثوقيتها وتحسين الكفاءة الكلية لأنظمة توزيع الكهرباء في مختلف القطاعات. وتأتي هذه الخطوة في إطار التزام الشركة بالمساهمة في تطوير أنظمة توزيع الكهرباء في أنحاء المنطقة، وتماشيًا مع خطتها الرامية للاعتماد على المنتجات المصنعة محليًا بدلًا من المنتجات المستوردة خاصة في ظل التحديات الحالية التي تواجه السوق المصري.

 

بدوره، قال المهندس وليد الجندي – المدير العام لقطاع المحولات الكهربائية بالسويدي إليكتريك في مصر: «نحن فخورون بأن نلعب دورًا محوريًا في تحقيق رؤية الدولة المصرية لتصبح رائداً عالمياً في قطاع الطاقة، كما إننا ملتزمون بتوفير حلول مستدامة وموثوقة لاحتياجات السوق المصري المتطورة من الطاقة، وهذا الإنجاز الذي يٌعد الأول في أفريقيا، قد أضاف لشركة “السويدي إليكتريك” قوّة إضافية من خلال تقديمها حلول كهربائيّة متكاملة تساهم في دعم وتوطين الصناعة المصرية، وتقديم منتج محلى بأعلى معايير الجودة العالمية ومنافس قوى للمنتج العالمي، لما يشكله ذلك من أهمية كبرى لاقتصاد الدولة المصرية ويساهم في تحقيق رؤية 2030».

 

و تم ختام اليوم بجولة في أحدث وحدة أعمال للمجموعة، وهي خاصة بالمحركات الكهربائيه، وقد بنيت استراتجية وحدة أعمال المحركات الكهربائية على ثلاث محاور رئيسية، أولها وجود مخزون من المحركات الكهربائية للجهد المنخفض لاستهلاك السوق المحلى، ثانيا البدء في إنشاء مصنع فى مصر لتوطين إنتاج المحركات الكهربائية ذات كفائة عالية، ثالثًا وجود مركز صيانة بأعلى الإمكانيات لصيانة محركات الجهد المنخفض و المتوسط.

 

و خلال الجولة تفقد الصحفيون أيضًا المخزن الخاص بالمحركات، والذى يحتوي على كميات كبيرة من المحركات للجهد المنخفض تغطى جميع القدرات من 1 و حتى 500 كيلو وات . وكذلك تم زيارة مركز الصيانة، والذى تم تصميمه ليكون مركز صيانة متخصص قادر على عمل الصيانات بالصورة الصحيحة، وضمان الأداء الجيد للمحركات و المولدات الكهربائية ضرورة لاستمرار مهام قطاع الصناعة و الكهرباء بدوره.

 

وفي نهاية الزيارة، عبَر الصحفيين عن إعجابهم بالمستوى المتقدم والمتكامل للخدمات والحلول التكنولوجية الحديثة التي وصلت إليها “السويدي إليكتريك”، وتقدموا بجزيل الشكر لإدارة الشركة على حفاوة الاستقبال وتنظيم مثل تلك الزيارة، متمنين المزيد من النجاح للشركة في دعم الصناعة الوطنية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى