نفط عربي وعالمي

 تراجع رهانات صناديق التحوط مع انخفاض أسعار خام برنت

خفضت صناديق التحوط رهاناتها على ارتفاع أسعار خام برنت للأسبوع الثاني على التوالي، مدفوعة بتراجع التوترات في الشرق الأوسط وتوقعات أساسية قاتمة.

بحسب بيانات “آي سي إي فيوتشرز يوروب” (ICE Futures Europe)، خفض مديرو الأموال مراكزهم الشرائية على خام برنت بواقع 53,341 عقدًا خلال الأسبوع المنتهي في 7 مايو، وهو أدنى مستوى له في ثمانية أسابيع تقريبًا.

وقامت صناديق التحوط بخفض رهاناتها على ارتفاع أسعار البنزين لأدنى مستوى لها في ستة أشهر، نظرًا لضعف الطلب على وقود السيارات.

سجلت أسعار خام برنت تراجعًا إلى ما دون 80 دولارًا للبرميل في الأول من مايو، وظلت تتراوح حول أدنى مستوياتها في سبعة أسابيع خلال معظم أيام الأسبوع.

يرجع هذا الانخفاض إلى اختفاء علاوة المخاطر الجيوسياسية على أسعار النفط الخام إلى حد كبير، بعد تصريحات “حماس” بالاستعداد لوقف محتمل لإطلاق النار، وزيادة مخزونات النفط الأمريكية الأسبوع الماضي.

ومع ذلك، يقدم تحليل المؤشرات الفنية بعض الدعم في مواجهة موجة البيع، حيث أظهرت مؤشرات القوة النسبية توجهًا نحو منطقة ذروة البيع.

في السياق ذاته، رفعت السعودية أسعار نفطها الخام، فيما يتوقع التجار استمرار منظمة أوبك في خفض الإمدادات، مما يعزز الآمال في وقف انخفاض الأسعار أو ربما دفعها للارتفاع.

على الرغم من تراجع رهانات صناديق التحوط على ارتفاع أسعار خام برنت بسبب تراجع التوترات في الشرق الأوسط وتوقعات أساسية ضعيفة، إلا أن العوامل الفنية والدعم من جانب أوبك تُقدم بعض الأمل في وقف الانخفاض أو ربما عكس اتجاه السوق في المستقبل القريب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى