طاقة جديدة

شعبة الطاقة المستدامة: مصر تنطلق نحو الريادة في إنتاج الهيدروجين الأخضر 

قال أيمن هيبة، رئيس شعبة الطاقة المستدامة بغرفة القاهرة التجارية، إن مصر تمتلك إمكانيات هائلة تؤهلها لتصبح رائدة في إنتاج الهيدروجين الأخضر، مشيراً إلى أن البلاد تمتلك مساحات شاسعة من الأراضي يمكن استثمارها في مشاريع الطاقة المتجددة.

وأكد هيبة على قدرات مصر الكبيرة في مجالات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وإمكانية تحقيق إنتاجية للطاقة المتجددة بأسعار تنافسية، مؤكداً دعمه لخطة الحكومة المصرية لزيادة نسبة الطاقة المتجددة في الخليط الطاقي إلى 60% بحلول عام 2040.

وأضاف هيبة أن مصر تتصدر السوق الإقليمي والعالمي في مجال الهيدروجين الأخضر، مشيراً إلى عوامل عدة تجعلها في موقع متقدم، منها الاستفادة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وتوفير المياه وإنتاج الهيدروجين الأخضر من تحلية المياه.

وأشار رئيس شعبة الطاقة المستدامة إلى بداية مصر في تحولها نحو الهيدروجين الأخضر منذ يوليو 2014، وذلك بتوجيه من الرئيس عبدالفتاح السيسي بإعداد استراتيجية وطنية شاملة لإنتاج الهيدروجين بمشاركة جميع القطاعات ذات الصلة.

وفي سياق متصل، أكد حكيم أهمية التعاون مع مطورين عالميين في مجال الهيدروجين الأخضر والطاقة الخضراء، مشيراً إلى أهمية هذه المشاريع كبديل مستدام للوقود الأحفوري.

وختم هيبة حديثه بالتأكيد على دور مصر كلاعب رئيسي في سوق إنتاج الهيدروجين الأخضر عالميا، معتبراً أنها تمتلك كافة العوامل الضرورية للازدهار في هذا المجال، من موارد طبيعية وبشرية إلى فرص الاستثمار والتصدير.

وكانت مصر  وقعت اتفاقيات إطارية بقيمة إجمالية 83 مليار دولار خلال مؤتمر المناخ COP27 الذي عقد عام 2022 في شرم الشيخ مع شركات عالمية لإنشاء تسعة مشروعات لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وستنتج المشروعات ما يصل إلى 7.6 مليون طن من الأمونيا الخضراء و2.7 مليون طن من الهيدروجين سنويا عند تشغيلها بكامل طاقتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى